fbpx
الحياة و المجتمع

أحمد عبد السلام الصقلّي: هذا هو “الطبيب الصقلي” الذي يُضرب به المثل في تونس

كثيرا ما نتداول في لهجتنا الدارجة في تونس العبارة الشهيرة “الطبيب الصقلي” دون أن يعلم الكثيرون من هو هذا الطبيب الذي لا يرد ذكره إلا للدلالة على شدّة مهارته في مهنة الطبّ فنقول عن شخص قد استفحل فيه المرض “هذا مريض ما يبراش ولو كان تجيبولو الطبيب الصقلّي”.

والصقلي هو أبو العبّاس أحمد عبد السلام الصقلي الشريف الحسني (توفي 820 هـ)، أحد أشهر أطباء النصف الأخير من القرن الثامن الهجري والربع الأوّل من القرن التاسع المنحدر من عائلة طبيّة هاجرت من صقليّة نحو تونس في عهد ازدهرت فيه البلاد بفضل ملكها آن ذاك أبي فارس عبد العزيز الذي أنشأ ما كان يعرف بالمارستان ليتداوى فيه المرضى من الفقراء والمساكين بالمجان.

وقد درس الصقلّي الطبّ في جامع الزيتونة وامتهنه حتى أتقنه أيما إتقان وذاع فيه صيته حتى قيل إنّ “بلدا لا يسكن بها الصقلّي لا يطيب بها العيش”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *