الأخبارالأخبار الوطنية

إنتحار شاب “مثلي” بعد الإعتداء عليه من قبل عوني أمن: النقابة الأساسية لإقليم الأمن الوطني بقابس توضّح

 

تداولت عدد من المواقع الإلكترونيّة وصفحات التواصل الإجتماعي خبر مفاده إنتحار شاب مثلي أصيل ولاية قابس بعد تعرّضه للإعتداء بالفاحشة من قبل عوني أمن.

 

من جهتها، نفت النقابة الأساسية لإقليم الأمن الوطني بقابس ما تمّ تداوله، مؤكدة أنه خلال جلسة خمرية بمنطقة شنني نشب خلاف بين شابين بعد تبادل عنف حيث تسلح أحدهم (الجاني) وهو من مواليد 1993 بسلاح أبيض (سكين) ليقوم بطعن الهالك وهو من مواليد 1994 بطعنة على مستوى القلب أردته قتيلا على عين المكان.

 

وأضافت النقابة أن الوحدات الأمنية بقابس قد تحوّلت على عين المكان لتقوم بإلقاء القبض على الجاني في وقت وجيز جدا مشيرة الى أنه تم الاستماع إلى بقية الشهود الذين كانو خلال الجلسة الخمرية وقد تم إخلاء سبيلهم و بمراجعة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بالجاني على ذمة البحث قبل إحالته على انظار القضاء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *