الأخبار الوطنية

ارتفاع كلفة القروض بـ 30 % وحوالي 900 ألف تونسي غارقون في “الروج”

ارتفعت كلفة القروض التي تمنحها البنوك التونسية للحرفاء والمستثمرين حيث زادت فوائدها بنسبة تجاوزت 22 بالمائة، منذ شهر جوان 2017 إلى اليوم، وذلك نتيجة زيادة نسبة الفائدة الرئيسية للبنك المركزي التونسي لعدة مرات.

وقد تفاجأ حرفاء البنوك من المتحصلين على قروض بارتفاع حجم القسط المستوجب دفعه للبنك بصفة تدريجية ومتواصلة بلغت بالنسبة إلى بعض الأزواج 300 دينار بالنسبة إلى قرض سكني وهي زيادة غير متوقعة ولا مبرمجة بالنسبة للحرفاء الذين تجاوز العديد منهم حجم الاقتطاع الشهري للأقساط الشهرية 40 بالمائة من الراتب.

هذه الوضعية جعلت العائلات التونسية تغرق في “الروج” الذي بلغت حدود 8 آلاف مليار ويشار إلى أن حوالي 900 ألف تونسي غارقون في “الروج”.

وتشير الإحصائيات الرسمية للبنك المركزي إلى تضاعف حجم مديونية الأسر في تونس بين ديسمبر 2010 ومارس 2017، وإذ بلغ عدد الأسر المتحصلة على قروض ألف أسرة 800 ألف أسرة.

كما تضاعف حجم الدين الأسري الذي ارتفع من 10.7 مليار دينار سنة 2010 إلى 20.8 مليار دينار سنة 2017.

وقد أوضحت معطيات المعهد الوطني للاستهلاك أن جلّ أبواب إنفاق هذه القروض توجّه للسكن وذلك بنسبة 80 بالمائة ويتم إنفاق ما يقارب 2.5 مليار دينار للاستهلاك وتنفق البقية في شراء سيارة أو مصاريف الدراسة وفق ما أوردته جريدة الصباح الصادرة في عددها اليوم الجمعة 2 نوفمبر 2018.

المصدر: جريدة الصباح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *