الأخبارالأخبار الوطنية

السبسي للشاهد: اجتماع مجلس الأمن القومي أجّل بطلب منك..” فمّة مشكلة في فهم دور المؤسسات”(فيديو)

استهل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، حديثه اليوم خلال انطلاق اجتماع مجلس الأمن القومي المنعقد حول حادثة وفاة الـ12 رضيعا، بتذكير رئيس الحكمة يوسف الشاهد بأن هذا الاجتماع كان مقررا الأسبوع الفارط غير أنه أجّل بطلب من الشاهد.

وقال الباجي قايد السبسي: ” أريد أن أذكّر بهذه المناسبة.. وذكّر فإن الذكرى تنفع المؤمنين”، مضيفا بأن الاجتماع أجّل بطلب من رئيس الحكومة الذي قال بأن لديه لديه تعهّدات.

وفي ردّ على ما قاله رئيس الجمهورية، قال الشاهد إنه تمّ إعلامه بالاجتماع في وقت متأخّر(ليلة الاجتماع) وكان يفترض أن يعلم قبل أسبوعين، ليردّ عليه السبسي قائلا:” ما عندناش مشكل انجموا نعلموكم حتى قبل بشهر.. ولكن فمّة مشكلة في فهم دور المؤسسات”.

وتابع السبسي قوله بأن اجتماع مجلس الأمن القومي يهمّ كل المواضيع وليس الأمني منها فقط، مذكّرا بأن وزير الصحة تم استدعاؤه سابقا وحظر حول موضوع الأدوية.

وتوجه في هذا الخصوص بالتحية لوزير الصحة عبد الرؤوف الشريف الذي تقدّم باستقالته، التي ساهمت في تهدأة الأمور، على حدّ تعبيره، مشدّدا، على أن “الرجالات تمرّ، والحكومات تمرّ والدولة تبقى”.

من جهة أخرى، عرّج السبسي على مشروع قانون الطوارئ الذي أحيل إلى مجلس النواب منذ 4 أشهر دون أن يحسم فيه إلى اليوم، مشيرا إلى أنه يضظرّ في كل مرة إلى إعلان حالة الطوارئ وفق القانون القديم غير الدستوري، داعيا رئيس الحكومة ومجلس النواب إلى تحمل مسؤوليتهما في هذه المسألة.

وفي موضوع منفصل، قال السبسي إن “التنظيم السري ( الذي أثير سابقا حول حركة النهضة) يمس من الأمن القومي و لازمنا ناخذوا موقف فيه دون أن يمس ذلك من مهام القضاء”.وفق تعبيره.

هذا وتحّدث رئيس الجمهورية على ما أسماه بـ”محتشد الرقاب”( أي المدرسة القرآنية بالرقاب) ، مشددا على أنه من صميم مجلس الأمن القومي، و أن غسل العقول أخطر ما يكون.

و شدد على ضرورة أن تواصل الحكومة التحقيق في هذه الحادثة و أن لا تغلق القضية بهذه البساطة، وفق تعبيره.

كلمة رئيس الجمهورية في افتتاح أشغال اجتماع مجلس الأمن القومي

كلمة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في افتتاح أشغال اجتماع مجلس الأمن القومي بقصر قرطاج الاثنين 11 مارس 2019.© Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Lundi 11 mars 2019

جدير بالذكر أن مجلس الأمن القومي اجتمع بقصر قرطاج صباح الإثنين 11 مارس 2019، بدعوة من رئيس الجمهورية بعد حادثة وفاة 12 رضيعا مستشفى الرابطة.

و قدّم وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف استقالته على اثر ذلك، وتم تكليف وزيرة الشباب والرياضة هاجر بالشيخ وزيرة الصحة بالنيابة، في انتظار ما ستسفر عليه نتائج التحقيقات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *