الأخبار الدولية

السلطات الفرنسية تداهم جمعية إسلامية تقدّم محاضرات دينية وصلوات جماعية

داهمت الشرطة الفرنسية، صباح اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018، مركز جمعية الزهراء الإسلامية في بلدة “غراند سانت” شمالي البلاد كما داهموا منازل المشرفين على الجمعية.

وأفادت مديرية الشرطة الفرنسية: “الشرطة تراقب نشاطات هذه الجمعية بسبب الدعم الذي يقدمه المشرفون عليها لجماعات إرهابية ولحركات تروّج لأفكار معادية لمبادئ الجمهورية”.

وجمعية الزهراء هي جمعية إسلامية تأسّست سنة 2005 وهي تعمل في المجالات الاجتماعية والعائلية والدينية حيث تنظم محاضرات دينية وصلوات جماعية.

وكانت الجمعية أثارت جدلاً واسعا سنة 2009 بسبب تصريحات “معادية للصهيونية” وفق صحيفة “ليكسبرس”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *