الأم و الطفل

الغيرة بين الأشقّاء طبيعيّة.. لكن تعاملي معها بالطرق الصحيحة

تعتبر الغيرة بين الأشقّاء أمرا طبيعيّا، وهي عادة تنشأ بين الأشقّاء من جنس واحد عندما يكونون متقاربين في السن، لكن يمكن أن تنشأ في حالات مختلفة بالطبع.

مع قدوم مولود جديد للعائلة يواجه الأباء هذه المشكلة حيث يشعر الطفل الأكبر بتراجع اهتمام والديه به لحساب شقيقه الأصغر، و يمكن أن تحتدّ درجة الغيرة إذا ما استعمل المولود الجديد أغراض الشقيق الأكبر.

و يجد الأباء أنفسهم في وضع صعب و لا يعرفون كيف يتصرّفون مع هذا المشكل، و لكنّ الطرق الأنسب للتعامل مع الطفل الغيور هي :

– تجنّب المقارنة بين الأطفال.

– تجنّب التعليقات الساخرة مع الطفل و نعته بصفات سلبيّة.

– تخصيص وقت متساو للطفلين كي لا يشعر أحدهم بعدم الاهتمام و الإهمال.

– الاستماع إلى كلّ طفل في العائللة و إعطاءه الوقت الكافي للتحادث معه.

–  تجنب المواقف التي تؤجّج مشاعر الغيرة بين الأشقاء.

– تشجيع الأطفال على التعاون و تجنّب المنافسة فيما بينهم.

– التركيز على القدرات التي يتميّز بها كلّ من الأطفالز

– تشجيع الأطفال على التعبير عن مشاعرهم.

– التركيز على أهميّة أن يكون الأخ الأكبر و أنّهى مسؤول عن شقيقه الأصغر.

– التعبير عن حبّكم لأطفالكم بصفة مستمرّة.

– إخبار الأطفال أنّهم في منزلة واحدة بالنسبة إليكم و لا يوجد فرق بينهم.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *