الأخبار الوطنية

القيروان: رسائل هاتفية تورّط أستاذ في التحرّش بعدد من تلميذاته (صور)

نفّذ عدد من مكونات المجتمع والمنظمات الحقوقية اليوم الجمعة 7 ديسمبر 2018، وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالقيروان احتجاجا على اطلاق سراح أستاذ تحرّش بتلميذته.

ورفع المحتجين شعارات مندّدة بالتحرّش الجنسي” المتحرش ما يقريناش…المتحرش يتعاقب” ويأتي ذلك تزامنا مع أول جلسة محاكمة أستاذ متهم بقضية تحرش بتلميذة تبلغ من العمر 13 سنة.

وللإشارة فإن الأستاذ المتهم بقضية التحرّش تورط خلال السنة الدراسية الفارطة، في قضية تحرّش بإحدى تلميذاته وقد تم فضحه من خلال نشر بعض الرسائل الهاتفية التي كان يرسلها إلى إليها وإلى بعض التلميذات الأخريات، وقد قضى عدة أشهر بالسجن ثم تم إطلاق سراحه كإفراج وقتي.

وبعد الإفراج على المظنون فيه قام بعض التلميذات القاصرات بإعلام أستاذة من زميلات المتهم بأنهن تعرضهن أيضا لعملية تحرّش من نفس الأستاذ.

لذلك قرّرت الأستاذة شن حملة ضده بمساندة المنظمات الحقوقية والنسائية على غرار الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات والاتحاد العام لطلبة تونس.

كما ستنظر المحكمة اليوم الجمعة في القضية مع العلم بأن أب الفتاة لم يتنازل عن حق ابنته.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *