الحياة و المجتمع

“باب الفلّة”: المكان الذي أنقذ التونسيين من بطش الجيش الإسباني

يرتبط اسم باب الفلّة” في أذهان الكثير من التونسيين بالسوق الشعبي وسط العاصمة ..دون أن يعلموا أنه كا شاهدا على أحد أبرز المحطات التاريخيّة التي مرت بتونس في آخر سنوات الخلافة الحفصيّة عندما احتل الجيش الاسباني مدينة تونس وأجبر سكانها على الفرار.

بني باب الفلّة عام 1350 م وسمي كذلك بباب السرداب حيث لم يكن سوى “فلّة” صغيرة (بالمعنى الدارج للكلمة) في سور مدينة تونس العتيقة، وقد قدّر لهذه “الفلّة” أن تكون منفذا لسكان الحاضرة للفرار من بطش الملك الإسباني شارل الخامس وجنوده عندما أقدم على احتلال تونس عام 1535م بتواطئ من الخليفة الحفصي “مولاي الحسن”.

وعن “باب الفلّة” كتب الروائي التونسي حسنين بن عمو “وباب الفلة هو عبارة عن حفرة في سور مدينة تونس فرّ منه سكان تونس يوم واقعة دخول الإسبان حيث أن الروايات تقول إنّهم لم ينجو منهم سوى ثلث السكّان”.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *