أخبار الرياضة

“برزنتيشن سبور”..من هي الشركة المتّهمة برشوة الحكم مهدي عبيد والإطاحة بعيسى حياتو؟

وجّه عدد من الصحفيين المصريين في عدد من المداخلات مع البرامج الرياضية التونسية عقب مباراة ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والترجي، أسهم الاتهام للشركة الراعية للأهلي المصري واتّهموها برشوة حكم المباراة الجزائري مهدي عبيد أشرف.

الرشوة التي تبلغ قيمتها 200 ألف دولار كشفتها وثيقة تعهدت فيه الشركة الراعية للأهلي بتقديم هذا المبلغ لتأمين إقامة طاقم تحكيم المباراة، وهو ما أكد بما لا يدع مجالا للشك كل الاتهامات الموجهة للشركة حتى وإن تم تجميل “الرشوة” بأنها هدية وعربون كرم وضيافة لضيوف مصر.

الحديث هنا عن شركة غامضة مثلت لغزا لم يحل منذ إنشاء شركة برزنتيشن سبور في عام 2010، كشركة مساهمة تحت اسم المصرية لخدمات إعلانات الأقاليم -برزنتيشن-ومدتها 25 عامًا تبدأ في 16-3-2010، وتنتهي في 15-3-2035 وفق موقع ساسة بوست.

وتقع الشركة في ميدان طيبة بالدقي-الجيزة، ويتولى رئاسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة محمد كامل السيد علي الدين، وهو إداري مصري الجنسية.

الشركة المصرية التي تدور حولها شكوك كبيرة خصوصا فيما يتعلق بتمويلها من قبل الإمارات للإطاحة بقناة بي إين سبور القطرية، يملكها تيمور حسن حمدي نجل حسن حمدي -رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي وفق ما كشفته إحدى الصحف المصرية في عام 2010.

ترعى الشركة الأهلي المصري والدوري المصري وكذلك الأردني وكانت تسعى للحصول على حقوق بث كأس أمم إفريقيا في النسخة الماضية، ومثل عدم حصولها على الصفقة عاملا رئيسيا في دعمها للإطاحة بعيسى حياتو وصعود أحمد أحمد وفق المراقبين.

رأس مال الشركة وتمويلها غير معروف حتى الآن، غير أن استحواذ رجل الأعمال المصري أحمد أبوهشيمة في عام 2016، على 51 من أسهمها عبر شركة “إعلام المصريين”، أعطى الشركة دفعة مادية كبيرة للسيطرة على سوق الرعاية في مصر البروز كشركة رعاية عصية عن المنافسة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *