الأخبار الدولية

بعد مرور أكثر من 125 سنة: علماء يكتشفون مكان الأعجوبة الثامنة !

بعد مرور أكثر من 125 سنة من الغموض، يعتقد العلماء أنهم اكتشفوا من جديد وجود مكان الأعجوبة الثامنة في العالم المنسية تماماً، وفق  ما أورده موقع “عربي بوست”.

وتعود وقائع الحادثة إلى العاشر من شهر جوان سنة 1886، عندما ثار جبل تاراويرا  واعتبر هذا الثوران من أكبر الانفجارات البركانية في تاريخ نيوزيلندا، حيث أدى إلى انتقال الحطام البركاني إلى مسافات بعيدة للغاية  وتسبَّب في تدمير المناظر الطبيعية المحيطة به.

ومنذ ذلك الانفجار على مدى مئات السنين، افترض العلماء أن الانفجار دمَّر الأعجوبة الثامنة في العالم، أي المدرجات المذهلة الوردية والبيضاء في نيوزيلندا التي كانت تقع على ضفاف بحيرة روتوماهانا، وعلى بعد عشر كيلومترات جنوب غربي البركان.

ووفق ذات المصدر، فإنه في الآونة الأخيرة، تواترت تكهنات بأنه ربما لم تدمر هذه المدرجات كلياً، بل دفنت، ببساطة، بجوار البحيرة التي نشأت جراء ثوران البركان وبالتالي، يمكن تكليف علماء الآثار بإجراء مسح لهذه المنطقة للتحقق من صحة هذه الادعاءات.

واعتمدت هذه الدراسة الجديدة خرائط تفصيلية لما يوجد تحت سطح البحيرة، لكي تتمكن من تأكيد أنه في حين أن «المدرجات البيضاء» قد دمرت بالفعل منذ فترة طويلة فقد ظلَّت «المدرجات الوردية» على الأقل في قاع بحيرة «روتوماهانا» الضخمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × two =