fbpx
متفرّقات

“حارس الأقصى”.. لعبة افتراضيّة تواجه الكيان الصهيوني وتوصل العالم إلى القدس

في ظلّ الهجمة الشرسة التي تشنّها قوّات الاحتلال الصهيوني على المسجد الأقصى منذ سنوات، والتي ارتفعت وتيرتها بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، يحاول الشباب الفلسطيني استغلال كل الفرص لتعزيز مكانة القدس والتصدّي للمخطّطات الصهيونيّة.

وقد تمكّن مجموعة من الشباب الفلسطيني من تطوير لعبة إلكترونيّة تحمل إسم “حارس الأقصى” يمكن تحميلها على الهواتف الذكيّة واللوحات الرقميّة.

هذه اللعبة تمّ إطلاقها منذ أيام، وحقّقت رواجا كبيرا، حيث تمّ تحميلها بشكل لافت وحقّقت أرقاما لم يكن يتوقّعها القائمون عليها، وفق ما صرّح به محمد صلاح، منسّق المشاريع في جمعية “برج اللقلق” التي أشرفت على ابتكار اللعبة وإطلاقها بالعالم الافتراضي، لموقع الخليج أونلاين.

وأضاف صلاح” في المقام الأول تعتمد اللعبة على الترفيه والتعليم والتشويق كبقيّة الألعاب الأخرى التي حققت انتشاراً كبيراً، لكن لكون اللعبة بمراحلها المختلفة تتمّ داخل مدينة القدس وتحديدا المسجد الأقصى، فلها طابع ديني وقومي مختلف كثيرا عن بقيّة الألعاب الأخرى”.

وأشار صلاح إلى أنّه في نهاية كل مرحلة يُطلب من اللاعب الإجابة عن أسئلة تتعلّق بالمسجد الأقصى وفي حال كانت إجاباته صحيحة يمكن أن يرتقي ليكون حارسا للمسجد الأقصى، لتوكل إليه مهام جديدة.

وتتكوّن لعبة “حارس الأقصى” من أربع مراحل كما تبيّنه الصورة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *