أخبار المشاهير

رغم إطلاق سراحه.. سعد المجرد سيحاكم في جانفي المقبل بتهمة “العنف الجنسي”

أطلقت محكمة فرنسية سراح الفنان المغربي سعد المجرد وذلك بعد ان قضى ثلاثة أشهر وراء القضبان بتهمة الإغتصاب.
وتم الإفراج عن الفنان المغربي الشاب، بعد أنّ فريق الدفاع عن سعد قدّم يوم 21 نوفمبر الماضي استئنافاً على قرار قاضي الحريات باستمرار احتجاز لمجرد وتمّ قبوله بعدما تأكّدت جهة التحقيق أنّ “مبررات الاعتقال” انتهت، وفقا لما نشرته مجلة “سيدتي”.

ووفق ذات المصدر، فق تمّ الحصول على ضمانات قضائية بمثوله أمام المحكمة الجنائية في باريس بتهمة جديدة وهي “استخدام العنف الجنسي بحق الفرنسية لورا بريول” بعد استبعاد تهمة الاغتصاب.

وكان قرار اعتقال سعد المجرد صدر يوم 18 سبتمبر الماضي بهدف عدم التأثير على سير التحقيقات في قضية الاغتصاب الثانية التي وقعت يوم 26 أوت في مقاطعة سان تروبيه،  قبل أن يتم إطلاق سراحه “تحت إشراف قضائي”.

وسيمثل سعد وفقاً لقرار إطلاق سراحه أمام المحكمة الجنائية في باريس جانفي المقبل، لبدء المحاكمة بتهمة استخدام العنف الجنسي مع الفرنسية لورا بريول، مع استبعاد تهمة الاغتصاب.

وسيتمّ الحكم على سعد بواسطة هيئة محلفين من القضاء الفرنسي، ومن المنتظر تخفيف العقوبة لتتراوح من 5 إلى 7 سنوات بدلاً من 20 عاماً بعد إعادة توصيف الاتهام حال إدانته، بينما لا زالت التحقيقات جارية في القضية الثانية، ولم يصدر قرار نهائي بإحالتها إلى القضاء الفرنسي، وفق ذات المصدر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *