أخبار المشاهير

ريهانا تقاضي عائلة تونسيّة! (فيديو)

أرسل محاميي النجمة العالمية ريهانا رسالة إلى عائلة تونسية مقيمة في مدينة هامبورغ الألمانية يطالبونهم فيها بتغيير اسم الصالون الذي يحمل اسم “ريهانا لميس”، لإمكانية الخلط بين الاسمين.
وحسب مانقله موقع “عربي بوست” عن القناة الألمانية الأولى، فإن الرسالة المذكورة تدعوا العائلة لحذف العلامة التجارية فوراً، واختيار اسم جديد على ألاّ يتضمن اسم “ريهانا”، ولا يكون قابلاً للخلط بينها وبين علامة ريهانا التجارية (مواد تجميل).
ووفق ذات المصدر، فقد أكد متحدث باسم مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية، لوكالة الأنباء الألمانية، وجود إجراءات اعتراض على ماركة «”ريهانا لميس”، بعد وصول اعتراض مرفق بتوضيح موسّع نسبياً على 39 صفحة، مشيراً إلى أن اتخاذ قرار في هذا الشأن قد يطول حتى مدة عام.


صاحبة الصالون توضّح:


وفي ذات السياق، نفت العائلة التونسية استفادة صالونها المتخصص في العلاج بالليزر، من اسم المغنية، وتقول صاحبته إن ريحانة هو الاسم الثاني لابنة شقيقة الأم سامية العيدي، ولميس هو اسم ابنتها الثاني، وهو “ألين لميس”.
وقالت سامية، المقيمة في ألمانيا منذ 15 عاماً، لـ “عربي بوست” إن الأسماء المركبة شائعة لديهم في العائلة، فتتم مناداتها في تونس مثلاً باسم ريحانة؛ لذا سمّت شقيقتها ابنتها بهذا الاسم، موضحة أن هناك فرقاً بين اسم الصالون الأول Rihana في الكتابة بالإنجليزية عن اسم المغنية Rihanna، وأن اسم ريحانة معروف في تونس نسبةً للنبات الطيب الرائحة.
وقالت لـ «عربي بوست» إنها صُدمت عندما ذهبت مع زوجها لاستشارة محامٍ بخصوص القضية، وقال إن دراسة الشكوى التي وصلتها ستكلفهما ما بين 4 و5 آلاف يورو، واختارا عدم إعارة الموضوع اهتماماً، معتقدين أن المحامين يفتعلون الموضوع لكسب المال، إلا أنها شعرت بأن الموضوع بات جدياً عندما وصلتها 4 إنذارات، تطالبها بالتنازل “فوراً” عن الاسم.
وبيَّنت سامية أن شهرة المغنية ريهانا أمر معروف لديها، لكنها لا تسمع أغانيها كثيراً؛ لكونها لا تحب نمط الأغاني التي تقدمه، ولا تكنّ لها الحب أو الكراهية.


محامٍ شهير سيدافع عنها دون مقابل


وتطوّع المحامي الشهير شتيفان ماته، المعروف بعمله في قضايا المشاهير.
وقالت سامية إنها لم تكن تعرف المحامي، وتفاجأت باتصاله هاتفياً بها، وقوله إنه سيدافع عنها دون مقابل، واتفقا على موعد، وأتت الصحافة لتغطية ظهورهما معاً في صالونها.
وكان المحامي قد قرأ مقالاً عن القضية على الصحيفة، ووجدها مثيرة للاهتمام، مشيراً إلى أن الأتعاب لا تلعب دوراً هنا بالنسبة له.
ويبيّن المحامي الذي يرى فرصة جيدة لكسب القضية للقناة الألمانية الأولى أنه لا يرى أن هناك مجالاً للخلط بين الاسمين، وأن الزبائن عندما يأتون لريهانا لميس لا يتوقعون لقاء المغنية أو أي شيء مرتبط بها.
وتؤكد صاحبة الصالون أنها ستكافح حتى النهاية لكسب القضية. وتنوي السيدة التونسية توسيع أعمالها؛ ليشمل ذلك صالون حلاقة إلى جانب تزيين العرائس.

RTL LIVE STREAM Rihana Lamis V.S. RIHANNA FENTY We Love you RihaN(N)a 😘🥂🍾But we do not give up our name … or would you give up your Baby ??? It`s the name of my daughter 🧐😘😘Rihana Lamis 💋

Publiée par Rihana Lamis sur Vendredi 15 mars 2019
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *