قصّة نجاحمتفرّقات

القصرين: شاب يحوّل “الخردة” إلى منحوتات وتحف فنيّة

في حركة جميلة، قام الشاب يامن العبدلي، 38 سنة، أصيل ولاية القصرين بتحويل بقايا المواد المعدنية والحديدية المستعملة “الخردة” الى تحف فنيّة ذات بعد حسي وجمالي.


وأكد الفنان يامن العبدلي الذي حل ضيف بمدينة الثقافة، في إطار أيام الجهات، رفقة مجموعة من مواطنيه من المبدعين والفنانين الذين قدموا لزوار المدينة صورا تعكس الوجه الآخر للجهة بعيدا عن الإرهاب والاحتجاجات الاجتماعية، بأن عمله يرتكز اساسا على “الخردة” التي لا تملك في ظاهرها أي قيمة ليحوّلها الى منحوتات فنيّة.


وقال يامن العبدلي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنه أراد من خلال هذا “المعرض الفني للرسوم الحديدية” أن يبرز التحديات التي يواجهها المواطن التونسي اليوم عموما وشباب جهة القصرين على نحو خاص حيث تنوّعت أعماله بين منحوتات ولوحات تعبر عن ظواهر اجتماعية كالهجرة غير الشرعية والبطالة والتهميش.

شاب يحوّل 'الخردة' إلى أعمال إبداعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *