الحياة و المجتمع

“صالح عزيز”..الجرّاح التونسي البطل الذي عالج المقاومين رغم بطش المستعمر

ربما لم يبقى لنا في ذاكرتنا من اسم صالح عزيّز سوى معهد السرطان بتونس العاصمة، دون أن نعلم أن هذا الرجل هو الطبيب والجراح التونسي الذي عاش بطلا يداوي جروح المقاومين التونسيين ومات في عمر الـ 42 وقد أثقلته هموم الوطن وبطش المستعمر الفرنسي.

فقد ولد صالح عزيّز عام 1911 لأسرة أندلسية عريقة استقرّت في مدينة سليمان من ولاية نابل ليدرس الطبّ في فرنسا ويعود لتونس عام 1940 ويحمل لقب أوّل طبيب جراح مسلم في ذلك الوقت.

ولم ينعزل عزيّز عن مشاكل وطنه بل كان يناصر مطالب التحرّر وكان يعالج المقاومين الجرحى في المستشفى الصادقي وفي مصحته الخاصة المتواجدة بنهج الجرّة بالعاصمة ممّا جعله يتعرّض للعديد من حملات التفتيش البوليسي من قبل قوات الاستعمار الفرنسيّة.

وعام 1953 مرض صالح عزيّز بعد أن أنهكه الكرّ والفرّ مع الجيش الفرنسي وتوفى في السنة نفسها ليبقى واحدا من رجالات تونس العظماء ممّن خلّد التايخ اسمهم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *