الأخبار الدولية

عجزت عن شراء كرسي متحرّك لطفلها.. فقفزت به من النافذة

قرّرت الأمّ الروسيّة “إيلينا أولدنبورغ” البالغة من العمر ثلاثين عاما انهاء حياتها و حياة ابنها البالغ 13 سنة و المصاب بشلل دماغيّ، حيث لا يمكنه المشي و ليس لديه كرسي متحرّك.

و أقدمت الأمّ على القفز من نافذة منزلها من الطابق التاسع رفقة ابنها بسبب وضعها الصعب و الضغط الذي تعيشه، إضافة أنّها لم تستطع شراء كرسيّ متحرّك لابنها ما يجبرها على حمله دائما. وفق ما نشرته صحيفة “مترو” البريطانيّة.

و تمّ العثور على جثة إيلينا وابنها بالقرب من المنزل الذي يعيشون به في مدينة تولياتي، في منطقة ساماراالروسيّة  بعدما قفزا من نافذة الطابق التاسع.

و قال جيران إيلينا إنّها هادئة في تصرّفها مع ابنها و لم تصرخ عليه أبدا و لم تكن تشتكي أبدا. وفق المصدر نفسه.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *