fbpx
الحياة و المجتمع

عندما تُغتال الطفولة: “غادة” و”تهاني”..زوجات يمنيّات بعمر الثمان سنوات

هما غادة (الفستان الأخضر) وتهاني (الفستان الوردي) طفلتان يمنيتان يبلغن من العمر 8 سنوات..في عينيهما كلّ الطفولة والبراءة ولازالتا تحلمن ككلّ الأطفال في أعمارهما بقطعة حلوى أو شكولاطة وبالدراسة واللعب..ولكنّ قدرهما جعلهما زوجتين لشابيين يمننين (ماجد وسلطان) يكبرانهما بحوالي 25 عاما.

وغادة وتهاني ليستا الاستثناء في البيئة الريفيّة اليمنيّة وغيرها من المجتمعات التي تبيح زواج الأطفال..بل هناك الكثيرات اللاتي اغتيلت طفولتهن ليسلمهم آباؤهن قربانا لعادات اجتماعيّة بالية.

وتقول صاحبة الصورة الصحفيّة “ستيفاني سينكلي” من قناة “ناشيونال جيوغرافيك” إنّ “تهاني تزوجت عندما كانت في السادسة من عمرها وكانت زوجة بأتم معنى الكلمة رغم أنها لم تصل بعد إلى سنّ البلوغ .. أما غادة فهي شقيقة ماجد زوج تهاني وهي لا تزال تعيش مع أسرتها وتزاول دراستها لأن والدها رأى أنها صغيرة جدا للعيش مع زوجها”.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × 5 =