الحياة و المجتمع

في حبّ رسول الله للسيّدة عائشة: هكذا كان يعرف إن كانت عنه راضية أو كانت عليه غضبى

مثّل رسول الله صلى الله عليه وسلّم مدرسة في حبّ زوجاته ومعاملتهن بالرفق واللين وكانت أحبّ الزوجات إلى قلبه هي السيّدة عائشة رضي الله عنها حتى أنه كان يعرف متى تكون عنه راضية ومتى تكون عليه غضبى.

فقد جاء في حديث عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنّي لأعلم إذا كنت عنّي راضية، وإذا كنت عليّ غضبى» ، قالت: فقلت: من أين تعرف ذلك؟ فقال: «أما إذا كنت عنّي راضية فإنّك تقولين: لا وربّ محمّد، وإذا كنت عليّ غضبى قلت: لا وربّ إبراهيم” .
قالت: قلت: أجل. والله يا رسول الله ما أهجر إلّا اسمك.” رواه البخاري ومسلم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *