الأخبار الدولية

قصة الرجل الذي ظهر وهو يرفع سبابته بعد مجزرة نيوزيلندا !

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأحد المصابين في مجزرة نيوزيلندا التي أودت بحياة 50 شخصاً، حيث ظهر الشخص في الصورة وهو يرفع سبابته لأعلى لنطق الشهادة بينما كان يتمّ إسعافه.
وقالت وسائل إعلام سعودية أن الرجل الذي ظهر في الصورة هو مواطن بريطاني من أصل سعودي يدعى محسن الحربي أصيب في الحادث الإرهابي.
وقال نجله فراس الحربي إن والده أصيب بـ5 طلقات، حيث لفظ محسن الحربي أنفاسه الأخيرة متأثرا بجراحه بعد أن تلقى خمس طلقات نارية في جسده داخل مسجد بنيوزيلاندا.
وأوضح الحربي في تصريح لجريدة “الرياض” السعودية، أن والده الذي يبلغ من العمر 60 عاماً أصيب بـ5 طلقات نارية في مناطق متعددة من جسده في مجزرة نيوزيلندا، أدخل على أثرها العناية المركزة في مستشفى “كرايست تشيرش”.
وأشار إلى أن البيان الأول للسفارة السعودية لم يشر إلى والده كمواطن، لكونه يحمل الجنسية البريطانية، لافتاً إلى أنه مقيم في نيوزيلندا منذ 25 عاماً، وزار المملكة قبل 4 سنوات، كما أنه أمضى عدة سنوات في اليونان والولايات المتحدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *