fbpx
قرطاج+ المجلّةثقافة و فنونأخبار المشاهير

مصطفى الدلاجي: “شكري بوزيان من أهل الكهف وحسين العفريت عمل ركعتين ولّا مفتي”

عبّر الفنان مصطفى الدلاجي في تعليقه على تصريح سابق للفنان حسين العفريت الذي وصف ما يقدّمه بـ”الفنّ المقزّز” عن استغرابه من هذا التصريحمؤكدا أنه يرفض النفاق الفني.


وأضاف الدلاجي في تصريح لموزاييك اف ام قائلا “يمكن خائف على بناته من غناياتي…أنا ما فهمتش عمل ركعتين ولا مفتي؟” مشددا على أنّ أغلب الإنتقادات التي تعرّض لها سببها حصوله على عدد كبير من العرابن عكس بقيّة الفنانين.


واعتبر أنّ أغانيه ناجحة منذ 30 سنة وبشكل متواصل “ولو تمت إقامة متحف للأغنية التونسية يمكنه اختيار ريقي شاح لتمثيله”.


وبخصوص تصريحات الفنان شكري بوزيان الذي انتقد فنّه وكلمات أغانيه، قال الدلاجي أن “بوزيان رافض للوضع بشكل كامل ما يعرفش اللي الدنيا تبدلت والأذواق والموسيقى تبدلو…هو من أهل الكهف وضيع برشة حلقات” حسب تعبيره.


وتابع الدلاجي أنّه لا يمكن التحكّم في ذوق 12 مليون تونسي “ولا يمكن محاسبتهم على حبّهم للدلاجي أو زازا أو شمس الدين باشا”.


واعتبر أنّ تشبيه بوزيان أعمالهم بفيديو قرد على اليوتيوب يحظى بعدد كبير من المشاهدة “قلّة احترام للزملاء وتقليل من قيمتهم”، مشيرا إلى أنّ أغنية بوزيان “دورتني في اصباعك ختم ذهب” أحدثت ضجّة في فترة ما في تونس لكن هذا لا يعطيه الحقّ في التطاول على بقية الفنانين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *