غير مصنف

مليون قتيل في 100 يوم..كيف نجت رواندا من جحيم الإبادة الجماعية ؟

  حطّت كاميرا برنامج “نحن هنا” رحالها في جمهورية رواندا التي تقع في شرق أفريقيا بمنطقة البحيرات العظمى الأفريقية والتي تمكنت في سنوات من صناعة معجزة إقتصادية أذهلت العالم.  

و كشفت الحلقة الثانية من برنامج “نحن هنا” على “قرطاج+”، دور المصالحة الوطنية في تجاوز نتائج واحدة من أبشع وأكبر الإبادات الجماعية في العالم و التي شهدتها البلاد سنة 1994.

وشهدت رواندا منذ أفريل من سنة 1994 أبشع عملية إبادة جماعية نفذها القادة المتطرّفون من جماعة “الهوتو” التي تمثّل الأغلبية في هذا البلد الإفريقي  ضد الأقلية “التوتسي”.

وكشف الوثائقي نقلا عن مصادر رسمية أن عملية الإبادة خلفت أكثر من مليون و 700 ألف قتيل من “التوتسي” في مائة يوم غير أن النقطة المضيئة هو نجاح حكومة ما بعد الإبادة بقيادة الرئيس الروندي “بول كاغامي” في إرساء المصالحة بين الضحايا والجناة.

و كجزء من المصالحة تمّت محاكمة الجناة والمسؤولين عن جرائم القتل والاغتصاب التي استهدفت جماعة”التوتسي” وتقديم المساعدات المادية والدعم النفسي لأهالي الضحايا.

رواندا: مليون قتيل في 100 يوم.. والمصالحة الوطنيّة تنقذ الرّوانديّين رابط الحلقة: https://goo.gl/76o1wA #CarthagePlus #نحن_هنا

رواندا: مليون قتيل في 100 يوم.. والمصالحة الوطنيّة تنقذ الرّوانديّينرابط الحلقة: https://goo.gl/76o1wA#CarthagePlus#نحن_هنا

Publiée par Carthage Plus sur Lundi 25 mars 2019

والتقت كاميرا برنامج “نحن هنا” بمواطن رواندي اعترف بأنه قتل 6 أفراد من عائلة جاره رغم علاقة الصداقة القوية التي تربطه به حيث أكد : “أنا قتلت عائلة جاري رغم أنه سبق وأن أهدى بقرة لعائلتي”. وتابع الرجل ” قضيت تسع سنوات ونصف في السجن بسبب قتل هذه العائلة .. قدّمت اعتذاري على الجرم الذي اقترفته وتمّ بعد ذلك إطلاق سراحي.”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *