الأخبار الدولية

من هو سفاح نيوزيلندا ؟

يدعى سفاح مسجدي مدينة كرايست تشيرش شرقي نيوزيلندا، “برينتون تارات” وهو أسترالي الجنسية ويبلغ من العمر 28 سنة وفق ما أكدته وسائل إعلام نيوزيلندية نقلا عن مصادر في الشرطة.

وكان “تارات” نشر قبل إقدامه على الجريمة، بيانا مطولا شرح فيه أهداف وخلفيات هجومه عبر الإنترنت، قائلا إنه رجل أبيض عادي من عائلة عادية، وقرر النهوض من أجل ضمان مستقبل أبناء بلاده، مشيرا “ولدت في عائلة من الطبقة العاملة ذات مدخول منخفض، ولم أكن مهتما بالدراسة وبعد التخرج من المدرسة لم ألتحق بالجامعة، وعملت لبعض الوقت حتى ادخرت مبلغا أنفقه لاحقا على السفر والسياحة، وفي الفترة الأخيرة انخرطت في أعمال “إزالة الكباب”، وهو مصطلح دارج على الإنترنت يرمز لنشاط “منع الإسلام من غزو أوروبا”.

وكشف كيف استوحى فكره من سفاح النرويج أندرس بهرنغ بريفيك الذي قتل 77 شخصا في هجوم 2011.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على 4 أشخاص على خلفية الحادث، مشيرة إلى أنه لم يتأكد إلى حتى الآن إن تارانت هو المنفذ الوحيد للهجوم.

ووفق المعلومات الأخيرة، فقد بلغت حصيلة ضحايا الهجوم 49 قتيلا و20 جريحا على الأقل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *