الأخبارالأخبار الوطنية

نحو تسريح 1146 عونا من الخطوط التونسية بحلول 2020

كشف وزير النقل هشام بن أحمد، أن شركة الخطوط التونسية تتجه إلى تسريح 1146 عون بحلول سنة 2020 لتحسين توازناتها المالية.


وقال هشام بن أحمد خلال جلسة استماع عقدتها اليوم الاثنين، لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام بالبرلمان، إن الشركة تعمل على تقليص عدد الأعوان الذين يشتغلون على طائرة واحدة من 222 عون حاليا إلى 164 عون بحلول سنة 2020 من أجل الاقتراب من المعايير الدولية.


كما كشف بن أحمد، كذلك عن توجه الخطوط التونسية لاقتناء 5 طائرات جديدة بحلول سنة 2020، إضافة إلى استئجار طائرات أخرى لمدة 4 و5 سنوات من أجل تسيير رحلاتها بشكل جيد وتجاوز مشكلة تأخير الرحلات التي يشتكي منها المسافرون عادة.


وأشار الى أن شركة الخطوط التونسية ستطلب من الدولة تمكينها من 100 مليون دينار من أجل استخلاص فواتيرها المتأخرة وتحسين توازناتها المالية، كما ستطلب اعادة جدولة ديونها لدى ديوان الطيران المدني والمطارات على فترة تمتد بين 4 و 5 سنوات.


وقال وزير النقل إن الشركة تسعى لتحقيق 4.7 مليون زائر بحلول 2020 وتحسين مؤشر رحلاتها وتنشيط الرحلات تجاه أسواقها التقليدية والجديدة مثل أمريكا الشمالية وإفريقيا، علاوة عن تنشيط رحلاتها الداخلية في الشمال والوسط والجنوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *