fbpx
الحياة و المجتمع

هجمات “الأسيد” أو “ماء الفرق”: أبشع صور انتقام الرجال من النساء

انتشر في السنوات الأخيرة نوع جديد من أنواع العنف ضدّ المرأة (خاصة).. اعتبر من أكثرها بشاعة ووحشيّة حيث أصبح العديد من الرجال يعمدون إلى رمي الضحيّة بالأسيد الحارق أو “ماء الفرق” على المستوى الوجه وذلك بهدف التشويه أو التعذيب أو القتل.

ويلجأ المعتدي إلى هذه الممارسة من باب الانتقام من المرأة التي قد ترفض الزواج منه أو الانصياع لأهوائه الجنسيّة بالإضافة إلى أسباب أخرى كالعنف الأسري أو التمرّد على أعراف العائلة والقبيلة والدين…إلخ.

وتنتشر هذه الظاهرة في الكثير من دول العالم منها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا إلا أنها تستفحل في البلدان التي يكثر فيها التمييز على أساس الجنس وتغيب فيها القوانين الرادعة لمثل هذه الجرائم ضدّ المرأة على غرار منطقة جنوب آسيا : الهند، أفغانستان، باكستان وعلى رأسها بنغلاديش حيث سجلت فيها حوالي 3,512 حالة ما بين عامي 1999 و2013 معظم ضحاياها نساء..كما انتشرت هذه الظاهرة في دول مثل الصين و اليابان و إثيوبيا و نيجيريا و كينيا و المكسيك و جامايكا و غويانا و الجزائر و أوغندا و إيران و اليونان و تركيا.

وتخلف هذه الهجومات أضرارا جسيمة في جسد المرأة لو نجت من الموت منها الإصابة بالعمى وتشوه الوجه واحتراق البشرة بصورة عميقة قد تصل إلى حدّ تآكل العظام هذا فضلا عن الضرر النفسي الذي تعيشه الضحيّة.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *