fbpx
الحياة و المجتمع

هل تفضّل التونسيات الزواج من أجنبي

أصبح الزواج المختلط ظاهرة منتشرة في المجتمعات العربية عموما وفي مجتمعنا التونسي خصوصا, ورغم أن العديد من الأشخاص يؤيدونه, إلا أن هناك من يحكم على التجربة بالفشل منذ البداية لعدّة إعتبارات مثل إختلاف الثقافات والعادات والتقاليد.

سألنا 3 نساء تونسيات فيما إذا كنّ يفضلن الزواج من أجنبي وكان ردّهن كالآتي:

إعتبرت “سهى” 28 سنة أن الإختلاف في الجنسية ليس مهم بقدر أهمية الشخص الذي ستتشارك معه بقية حياتها مؤكّدة أن الإختلاف قد نجده في نفس البلد وداخل نفس العائلة فلا يجب أن نعتبره عائقا.

وأضافت أن الزواج بأجنبي سيعطيها فرصة الإطلاع على ثقافة جديدة وأن الزواج يتعلّق اساسا بالشخص وليس بالوطن.

أما “هناء” التي تبلع 26 سنة فأكدت أن لا مانع لها من الزواج بأجنبي , بل أنها تتمنى ذلك, لأن الرجل الأجنبي وخاصة الأوروبي”متفتح أكثر من الرجل التونسي”.

كما أكدت “هناء” أن الإختلاف لا يخيفها ولا يعنيها, واعتبرت أن الأساس في كل علاقة هو التفاهم والإنسجام بين الطرفين.

أما “مريم” وهي في 30 من عمرها, أكدت أنها لا ترفض الموضوع تماما ولكنها لا تفضل الزواج من أجنبي وذلك لعدّة إعتبارات, أهمها الديانة والإختلاف الثقافي.

كما أشارت “مريم” إلى أن الزواج المختلط قد يعترضه العديد من العراقيل, مثل صعوبة التوافق بين العائلات وإمكانية هجر البلاد في حال قرر الزوج ذلك.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + five =