fbpx
الأخبارالأخبار الدولية

وثائق تثبت تلاعب ترامب بصور تنصيبه رئيسا ليبدو جمهوره أكثر من أوباما 

 

قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية، إن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية “دونالد ترامب” طلب التلاعب بصور تنصيبه ليجعل الحشد يبدو أكبر بعد أن تداول صورة تقارن بين جمهوره و جمهور الرئيس السابق “باراك أوباما”.

وتحصّلت “الغارديان” بموجب قانون حريّة المعلومات، على وثائق تؤكّد أن ترامب والسكرتير الصحفي السابق للبيت الأبيض “شون سبايسر”، أجريا يوم 21 جانفي 2017، مكالمات هاتفية، طلبا فيها من مصوّر حكومي جعل الجمهور يبدو أكبر في حفل التنصيب.

وأضافت الصحيفة أنه بعد يوم واحد من أدائه اليمين الدستورية، تحدّث ترامب مع مدير المتنزهات الوطنية “مايكل رينولدز” ليهتمّ بالأمر.

وكشف المصوّر الحكومي المتهم بالتلاعب بالصور، أنه قام بالتلاعب بالصور الافتتاحية عن طريق قصّ خلفية وأفق وأسفل الصورة حيث لا تظهر الحشود.

وجاء الطلب الخاص من الرئيس بعد وقت قصير من اطلاعه على صورة متداولة عن جمهوره المتناثر مقارنة بجمهور أوباما الحاشد في جانفي 2009.

*المصدر: الغارديان

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 2 =