متفرّقات

وهي ترتدي الفستان الأبيض: شابة تعقد جلسة تصوير مع خطيبها المتوفي (صور)

كان من المفترض أن تتزوج الأمريكية “ديبي جيرلاخ” من حبيبها “راندي زيمرمان”  في شهر نوفمبر الجاري إلا أن ذلك لم يتم بسبب حادث مأساوي تعرض له “راندي” في شهر فيفري الماضي أدى إلى وفاته وذلك بعد أن صدمته سيارة مسرعة وهو  يمتطي دراجته الناريّة.

ورغبة منها في تخليد ذكراه نظمت “ديبي” جلسة تصوير لها وهي ترتدي فستان الزفاف وطلبت من المصوّر فيما بعد دمج صور خطيبها المتوفي ليظهرا في الصورة معا وكأنهما أسعد زوجين.

وقد عُقدت جلسة التصوير في صحراء “أريزونا” لتظهرت “ديبي” بفستانها الأبيض وابتسامتها الصادقة وكأن عريسها يكلمها بالفعل، يقف بجانبها “راندي” وكأنه خيال أو طيف.

وبعد نشر الصور على حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي كتبت العروس الحزينة كلمات مؤثرة قالت فيها : “اليوم كان من المفترض أن يكون أفضل يوم في حياتي، كان من المفترض أن أتزوج اليوم أفضل صديق لي، كان من المفترض أن أستيقظ وأرتدي فستان زفافي وأسير على الممشى مع فارس أحلامي… اليوم كان من المفترض أن أصبح زوجة، أن أصبح السيدة زيمرمان، لكنني استيقظت لأجد نفسي وحيدة بقلب مفطور، ولن يكون لدي زوج بسبب شخص اتخذ قرارا بعدم التوقف عند رؤية لافتة (توقف) على الطريق وهو يرى خطيبي مسرعا بدراجته النارية”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *