fbpx
الأخبارالأخبار الوطنية

13 فيفري يوم غضب جديد أمام وزارة التربية؟

ندّد المكتب الفيدرالي الفاضل ساسي للاتحاد العام لطلبة تونس جزء الانسانيات بزغوان بتأخر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في إتمام النظام الأساسي لشعبة التربية والتعليم رغم مرور 3 سنوات وقرب تخرج أول دفعة معتبرا ذلك “تراجع الوزارتين عن تحمل مسؤولية قرار إحداث هذه الشعبة”.


وعبّر المكتب عن استنكاره الشديد لطريقة تعاطي وزارة التربية مع ملف الانتداب خاصة و “أن الفصلين 21 و22 المتعلقين بالتسمية والإنتداب من النظام الأساسي الخاص بسلك مدرسي التعليم الإبتدائي العاملين بالمدارس الإبتدائية التابعة لوزارة التربية واللذان لم يتم تنقيحهما منذ سنة 2011 ولا يضمنان حق الغنتداب لخريجي الغجازة التطبيقية في التربية والتعليم الخاص”.


وطالب المكتب بالتسريع بإتمام إنجاز النظام الأساسي الخاص بالشعبة من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


كما طالب وزارة التربية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لانتداب خريجي هذه الإجازة على غرار تنقيح الفصلين 21 و22 بما يتوافق مع هدف إحداث الشعبة المتمثل في تكوين أساتذة تعليم إبتدائي وأولوية انتدابهم المطلقة بالمدارس الإبتدائية العمومية التونسية.


هذا وأعلن المكتب أن يوم الإربعاء الموافق لـ 13 فيفري الجاري سيكون يوم غضب وتحرك قطاعي أمام وزارة التربية للحسم في الموضوع داعيا وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي بـ “الإستعداد اللامتناهي لاتخاذ كل مسعى تصعيدي في الغرض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *