الأخبارالأخبار الوطنية

تجريد تونسي من جنسيته الدنماركية وترحيله إلى تونس بعد عودته من سوريا

في حكم مفاجئ ،قضت المحكمة العليا الدنماركية بتجريد  مواطن تونسي يحمل الجنسية الدنماركية من جواز سفره الدنماركي وطرده من البلاد بعد عودته من سوريا.

وكالة سبوتنيك أكدت في هذا السياق أن المواطن الدانماركي التونسي آدم يوهانسن حرم من جنسيته الدنماركية وطُرد إلى تونس بسبب إنضمامه  إلى ما يسمى بالدولة الإسلامية في سوريا حسب ما أورده التلفزيون الدنماركي .

زتعود الحادثة إلى خريف عام 2013 ، حين سافر يوهانسن صاحب 28 عاما إلى سوريا وبقي هناك لمدة خمسة أشهر من أجل “إحداث تغيير” ، كما قال هو بنفسه.

غير أن المحكمة العليا رفضت هذا التفسير ووصفته بأنه “غير جدير بالثقة وغير واضح”, مؤكدة أن الغرض الوحيد من الرحلة هو الانضمام إلى داعش والقيام بتدريب على الأسلحة.

زأكدت المحكمة أن أسرة يوهانسن الدنماركية “إذا لم ترغب عائلته في العيش في تونس ، فيمكنها إما زيارته هناك أو التواصل معه عن طريق الهاتف أو الإنترنت.”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *